جديد الموقع
صحف اليوم تهتم بانتقاد نواب ومسؤولي محافظة البصرة قرار تمويل خليجي 25 من حصة المحافظة من البترودولار وباعتصام ابناء التيار الصدري الصحف تهتم بخطاب السيد مقتدى الصدر والتحركات السياسية لتهدئة الاوضاع وحل الازمة صحف الاربعاء تولي اهتماما لوساطات التهدئة وتفويت إستغلال الظرف لأحداث فتنة بين ابناء الشعب..ولانسحاب اتباع التيار الصدري من مبنى البرلمان صحف اليوم تتابع تظاهرات التيار الصدري والاطار التنسيقي ودعوة الكاظمي لتشكيل لجنة مهمتها وضع خارطة طريق للحلّ الصحف تتابع السيناريوهات المحتملة للخروج من الازمة السياسية والدعوات والمبادرات لاحتواء التصعيد وتجنب العنف صحف الاحد تهتم بتظاهرات التيار الصدري ودخول المتظاهرين للبرلمان للمرة الثانية خلال ايام الصحف تتابع تداعيات اقتحام المتظاهرين المنطقة الخضراء وآخر تطورات ازمة اختيار مرشح رئاسة الجمهورية صحف الاربعاء تولي اهتماما لجلسة مجلس الامن بشان بحث الاعتداءات التركية ..ولقرارات مجلس الوزراء.. ولاخر التطورات السياسية صحف اليوم تهتم بترشيح الاطار التنسيقي للسوداني لرئاسة الوزراء والتنافس السياسي على اللجان النيابية صحف الاثنين تتابع اجراءات الخارجية ازاء الاعتداءات التركية .. ومشكلة الجفاف وتلوث الانهار
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الاربعاء تولي اهتماما لوساطات التهدئة وتفويت إستغلال الظرف لأحداث فتنة بين ابناء الشعب..ولانسحاب اتباع التيار الصدري من مبنى البرلمان
2022/08/03 عدد المشاهدات : 70

اولت صحف الاربعاء الصادرة اليوم اهتماما لوساطات التهدئة وتفويت إستغلال الظرف لأحداث فتنة بين ابناء الشعب..ولانسحاب اتباع التيار الصدري من مبنى البرلمان وافتراشهم ساحة الاحتفالات.

فقد قالت صحيفة الزمان /طبعة العراق / ان المتظاهرين افترشوا امس ،ساحة الاحتفالات بعد الانسحاب من مبنى البرلمان الذي دخل اعتصامهم فيه يومه الرابع ،استجابة لدعوة وجهها صالح محمد العراقي المعروف بوزير رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر،باخلاء المبنى والاعتصام في اطرافه.

واضافت الصحيفة انها رصدت فجر امس ،قيام المعتصمين وملاكات البلدية بحملات تنظيف واسعة داخل المبنى وخارجه ،حيث تم اغلاق قاعة الجلسات واخلائها تماما من المتظاهرين ،في حين تتواصل الجهود لتنظيف القاعة الاخرى،وسط زخم كبير للمحتجين في باحة البرلمان،كما اصطفت مواكب تقديم الخدمة امام المبنى من جهة فندق الرشيد ،لاعداد الطعام للمتظاهرين.

وتابعت الصحيفة \"كتب العراقي في صفحته على فيسبوك (بعد تحرير البرلمان وتحوّله الى مجلس للشعب بفضل الله تعالى وجهود الثــوار الابطال ،ندعو الى إخلاء المبنى وتحوّل الإعتصام أمام وحول البرلمان ومقترباته خلال مدة أقصاها 72 ساعة)، مضيفا إن (كانت هناك أماكن أخرى ينبغي الإعتصام أمامها فستأتيكم التعليمات تباعاً ،ونشدد على ديمومة الإعتصام لتتحقق مطالبكم التي سنوافيكم بها لاحقاً ،لذا يجب تنظيم الإعتصام على شكل دفعات مع بقاء زخم الأعداد في أوقات محدّدة )، مطالبا بـ (إقامة صلاة الجمعة الموحدة لصلوات جمع بغداد وبابل والكوت وكربلاء والنجف في ساحة الإحتفالات).

وقالت الصحيفة تجري جهود وساطة ،للقاء الصدر في الحنانة من قبل بعض اطراف التنسيقي ،لكن نفى مصدر مطلع، وجود أي اجتماع بين الصدر ورئيس تحالف الفتح هادي العامري في الحنانة.وقال المصدر في تصريح امس ان (الانباء التي تتحدث عن وجود لقاء مرتقب بين الصدر والعامري في الحنانة غير صحيح، ولا يوجد أي تواصل مباشر وغير مباشر بين الطرفين حتى اللحظة)، مبينا ان (العامري يعمل على التواصل مع الصدر من أجل فتح باب الحوار، لكن رئيس التيار يرفض فتح أي قناة حوار مع التنسيقي ويصر على موقفه في التظاهر والاعتصام).

الى ذلك قالت صحيفة الزوراء التابعة لنقابة الصحفيين العراقيين ان ائتلاف النصر دعا الى ضرورة عقد مؤتمر وطني لجميع الاطراف السياسية من اجل وضع معادلة جديدة للحكم وتغيير النظام السياسي، وفيما اقترح تشكيل حكومة انتقالية لـ 6 أشهر واجراء انتخابات مبكرة لتصحيح الأخطاء السابقة، اشار الى ان اي بناء حكومة يجب ان يمر من خلال الشركاء ومن ضمنهم الكتلة الصدرية.

ونقلت الصحيفة عن عضو الائتلاف سلام الزبيدي قوله: ان تصعيد بعض الجهات للخلاف القائم بين التيار الصدري والإطار التنسيقي لا يخدم العملية السياسية العراقية، ولا يخدم أي طرف ولا يخدم العراق بمجمله، مؤكدا ان الصدامات يمكن ان تؤدي الى الفوضى والاقتتال بين ابناء الشعب مضيفا: ان ائتلاف النصر يرحب بكل مبادرات الحوار، مبينا ان أي طرف من الأطراف سيتضرر من اندلاع شرارة يمكن ان لا تتم السيطرة عليها.

وشددت الصحيفة على تاكيده على ضرورة عقد مؤتمر وطني لجميع الأطراف من أجل إيجاد معادلة جديدة للحكم وتغيير النظام السياسي لما يتلاءم مع طبيعة الوضع بعيدا عن لغة التصعيد والوعيد، لافتا الى ان هناك مبادرات كثيرة اطلقت ومن ضمنها مبادرة رئيس اقليم كردستان فنحن نحيي جميع هذه المبادرات ونقدر جهود القائمين عليها.

واشارت الصحيفة الى قوله يجب انهاء كل الخلافات الجدلية والشخصية، هناك اختلاف جذري حول شكل ومعادلة الحكم، وهناك خلافات شخصية انعكست بشكل سلبي على الوضع، ويجب ان تكون الدعوات مخلصة لحل الازمة، مشيرا الى ان اي بناء حكومة يجب ان يمر من خلال الشركاء ومن ضمنهم الكتلة الصدرية، ضمن الآليات، ويجب على الجميع احترامها.

كما اشارت الصحيفة الى دعوة الزبيدي جميع الاطراف السياسية والاعلام الى ان يكون جزءا من الحل لا جزءا من المشكلة، مقترحا تشكيل حكومة انتقالية يكون عمرها 3 الى 6 اشهر تهيئ لانتخابات مبكرة قادرة على تصحيح الاخطاء السابقة.ومضى بالقول: انه يمكن ان يحل البرلمان بعد اجراء بعض التعديلات لانشاء نظام سياسي، وانتخابي، متوافقا مع طبيعة المرحلة الحالية.

من جانبها قالت صحيفة المشرق ان صلاح العبيدي المتحدث الرسمي باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اصدر بياناً بشأن الدعوات للحوارقال فيه إن “دعوات الاطاريين للحوار محاولة جديدة للاحتيال، وغرائزية قادة الاطار دفعتهم للالتفاف على مشروعهم الذي هم طرحوه بان تكون الحكومة المقبلة صرفة للمستقلين قبل استقالة الكتلة الصدرية باكثر من شهر- فكان امر سماحة السيد باستقالة كتلته فرصة اخيرة لهم لينفذوا وعودهم المتظاهرة بالوطنية”.

وركزت الصحيفة على قوله “علماً ان كل من ذهب مع فريق بعينه فقد عنوان الاستقلالية سواء مع الاطار اوانقاذ وطن – ولم يتاخر الاطاريون بالتكالب على المناصب فاعلنوا السوداني مرشحهم، ساحقين مشروع حكومة المستقلين بالاحذية وقسموا المناصب بينهم الى ادنى مستوى واحتيالاتهم بنقض الوعود قبل وبعد الانتخابات عديدة ؛ حبهم لملاذ الدنيا انستهم قرار الشارع الذي لم يثنيه حرارة تموز اللاهب (ولم يؤخروا تجمعهم الى الخامسة عصرا على برد الهوى) بل انطلقوا لسحق الناقضين للوعود والمشاريع بعد ان فوتوا فرصتهم الاخيرة؛ ولات حين مندم”.

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين