جديد الموقع
صحف اليوم تتابع اتجاهات السياسة الخارجية العراقية وسير اتفاقية التعاون مع الصين صحف الاربعاء تولي اهتماما لزيارة السوداني الى ايران.. ولمطالبة نواب الحكومة النظر برواتب المتقاعدين المتدنية وزيادتها صحف اليوم تتابع ملف الفساد واطلاق سراح احد المتهمين بسرقة القرن بكفالة مالية الصحف تركز على استرداد جزء من مبالغ \"سرقة القرن \" وتتابع موعد اجراء الانتخابات المحلية وسد شواغر حكومة السوداني صحف اليوم تهتم بتاكيد السوداني ضرورة انجاز مشروع قانون الموازنة وتلقيه دعوة لزيارة ايران الصحف تتابع التحول في الاقتصاد العراقي وملف الطاقة والانبعاثات الحرارية الصحف تتابع استمرار الاعتداءات والانتهاكات التركية والايرانية .. والتوقعات بشأن الموازنة المقبلة صحف الاربعاء تتابع مباحثات نيجيرفان بارزاني في بغداد .. ولقاء مؤيد اللامي السفير السوري في العراق صحف اليوم تهتم بزيارة السوداني للاردن وبالقصف الايراني لمواقع للمعارضة باقليم كردستان الصحف تتابع التغييرات المتوقعة في الادارات المحلية وتتحدث عن مهلة لحكومة السوداني لتقييم عملها
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الاربعاء تولي اهتماما لجلسة البرلمان المرتقبة اليوم..وسط اجراءات امنية مشددة قطعت اوصال كرخ بغداد عن رصافتها
2022/09/28 عدد المشاهدات : 213

 اولت صحف الاربعاء الصادرة اليوم اهتماما لجلسة البرلمان المرتقبة اليوم الاربعاء للتصويت على استقالة الرئيس محمد الحلبوسي ،واختيار النائب الاول له الذي رشحه الاطار التنسيقي بديلا عن حاكم الزامل..وسط اجراءات امنية مشددة قطعت اوصال كرخ بغداد عن رصافتها.

فقد قالت صحيفة الزمان /طبعة العراق / ان القوات الامنية ،فرضت طوقا امنيا قرب مبنى البرلمان الذي يلتئم اليوم الاربعاء للتصويت على استقالة الرئيس محمد الحلبوسي ،واختيار النائب الاول له الذي رشحه الاطار التنسيقي بديلا عن حاكم الزاملي.

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم بإن (تعزيزات امنية غير مسبوقة تحوط مبنى البرلمان تزامنا مع انعقاده اليوم)، مؤكدين ان (القوات الامنية قامت بوضع كتل كونكريتية أمام بوابة التشريع والتخطيط المؤدية إلى المنطقة الخضراء ، مع اغلاق كامل لبوابة وزارة التخطيط).

واضافت الصحيفة لقد اثار طلب مفاجئ ،أعلنه الحلبوسي، مفاده تقديم استقالته من منصبه، وجعلها البند الاول ضمن جلسة أعمال مجلس النواب ،موجة من ردود الافعال. وقال خبراء ان (الحلبوسي يدرك بخطوته انها لن تتحقق، وبالتالي فإنها ستضفي على منصبه شرعية من الطرف الاخر للتحالف الثلاثي، وهو الاطار التنسيقي، الذي اعترض على ترشيحه للمنصب، في الجلسة الاولى للبرلمان ، التي شهدت التصويت عليه رئيساً لمجلس النواب، بأغلبية أصوات مسنودة من التيار الصدري والحزب الديمقراطي الكردستاني).

وتابعت الصحيفة ان الحلبوسي اوضح في وقت سابق ، الأسباب التي دفعته لتقديم استقالته.وقال في تصريحات صحفية إن (قرار استقالته من رئاسة البرلمان لطالما كانت تراوده مع مجلس النواب الجديد)، واشار الى ان (البرلمان الجديد انضم إليه بدلاء عن النواب الصدريين المستقيلين، وان قبول استقالته من عدمه سيحسمه النواب في جلسة اليوم)، مؤكدا ان (قرار الاستقالة لا يؤثر على سير أعمال الجلسة المقبلة).

من جانبها قالت صحيفة الزوراء التابعة لنقابة الصحفيين العراقيين ان مجلس النواب يعقد اليوم الاربعاء جلسته للتصويت على استقالة رئيس المجلس محمد الحلبوسي وانتخاب نائب اول لرئيس المجلس، وفيما استبعدت مقرر مجلس النواب تصويت المجلس على الاستقالة، أشارت الى ان الحلبوسي لا يتحمل لوحده مسؤولية تعطيل الجلسات، في حين شددت القوات الامنية باجراءاتها حول المنطقة الخضراء قبيل انعقاد الجلسة.

واوردت الصحيفة تصريحا لمقرر البرلمان النائبة بيدء خضر السلمان قالت فيه انها لم تصوت على استقالة رئيس مجلس النواب كما انها لا تعتقد تصويت البرلمان لعدة اسباب منها انه تم انتخابه وبالاغلبية من قبل اعضاء مجلس النواب ومن جميع المكونات مضيفة ان تعطيل مجلس النواب لا تقع مسؤوليته على الرئيس ونوابه بل لعدم توافق جميع الاطراف السياسية فيما بينها، لافتة الى ان محمد الحلبوسي يقف على مسافة واحدة مع الجميع مشيرة الى انه في حال قبلت استقالة محمد الحلبوسي فستعقد المشهد السياسي بصورة اكثر وهذا لايصب في مصلحة الشعب لاننا على امل بتشكيل حكومة قوية وبمشاركة جميع المكونات والاطراف السياسية لخدمة العراق.

وتابعت الصحيفة من جهته قال الخبير القانوني علي جابر التميمي ان استقالة رئيس مجلس النواب تعرض على البرلمان ويشترط لقبولها موافقة أغلبية عدد الحضور ويمكن ان يتم انتخاب بديل له في ذات الجلسة او جلسة قادمة بالاغلبية المطلقة لعدد الأعضاء نصف العدد الكلي زائد واحد.مضيفا : انه يمكن ان تدار الجلسة القادمة من النائب الثاني لرئيس مجلس النواب وفق المادة ٣٥ من نظام مجلس النواب واذا غاب ايضا تدار الجلسة من قبل من يتم انتخابه من المجلس باغلبية الحاضرين وفق المادة ١١ من نظام مجلس النواب الداخلي، ليتم فيها انتخاب النقص الحاصل في رئاسة البرلمان.وتابع: اذا لم يصوت البرلمان على الاستقالة يعني انه منح الحماية للحلبوسي من الاقالة.

وفي موضوع اخر قالت صحيفة الدستور ان رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح بحث مع رئيسة مجلس الأعمال العراقي - البريطاني البارونة ايما نيكلسون إعادة الاعمار ومشاريع البنى التحتية.

ونقلت الصحيفة عن المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية في بيان ،قوله انه \"جرى، خلال اللقاء، بحث العلاقات العراقية البريطانية المشتركة وتعزيزها في المجالات المختلفة، خصوصاً في قطاعي الاقتصاد والتجارة، ودعم فرص الاستثمار في العراق والمساهمة في إعادة الإعمار ومشاريع البنى التحتية\".مضيفا ان رئيس الجمهورية أكد على ان \"العراق يتطلع إلى دعم الأصدقاء والمجتمع الدولي في مجال تعزيز وتطوير الاقتصاد العراقي والنهوض به ودعم الخطط الاقتصادية الوطنية لتلبية الاستحقاقات المتعلقة بالبناء والإعمار والتنمية، وإجراء الإصلاحات الضرورية ودعم الاستثمار والقطاع الخاص\"

واضافت الصحيفة فيما بحث رئيس الجمهورية برهم صالح مع السفير البريطاني لدى العراق مارك برايسون ريتشاردسون العلاقات المشتركة التي تجمع البلدين. كما بحث صالح والسفير البريطاني بحسب بيان رئاسي \"سبل تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات لمواجهة التحديات المشتركة المتمثلة بمكافحة الإرهاب وتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي، والتنسيق بين البلدين بما يخدم السلم والاستقرار المحلي والإقليمي\".

وقالت الصحيفة ان السفير مارك برايسون ريتشاردسون اكد حرص بلاده على ترسيخ أمن واستقرار العراق وسلامة شعبه، ودعم مسار الحوار والتلاقي لمعالجة المسائل السياسية في البلد وبما يُحقق التنمية والتقدم للشعب العراقي./

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين