جديد الموقع
صحف اليوم تهتم بانتقاد نواب ومسؤولي محافظة البصرة قرار تمويل خليجي 25 من حصة المحافظة من البترودولار وباعتصام ابناء التيار الصدري الصحف تهتم بخطاب السيد مقتدى الصدر والتحركات السياسية لتهدئة الاوضاع وحل الازمة صحف الاربعاء تولي اهتماما لوساطات التهدئة وتفويت إستغلال الظرف لأحداث فتنة بين ابناء الشعب..ولانسحاب اتباع التيار الصدري من مبنى البرلمان صحف اليوم تتابع تظاهرات التيار الصدري والاطار التنسيقي ودعوة الكاظمي لتشكيل لجنة مهمتها وضع خارطة طريق للحلّ الصحف تتابع السيناريوهات المحتملة للخروج من الازمة السياسية والدعوات والمبادرات لاحتواء التصعيد وتجنب العنف صحف الاحد تهتم بتظاهرات التيار الصدري ودخول المتظاهرين للبرلمان للمرة الثانية خلال ايام الصحف تتابع تداعيات اقتحام المتظاهرين المنطقة الخضراء وآخر تطورات ازمة اختيار مرشح رئاسة الجمهورية صحف الاربعاء تولي اهتماما لجلسة مجلس الامن بشان بحث الاعتداءات التركية ..ولقرارات مجلس الوزراء.. ولاخر التطورات السياسية صحف اليوم تهتم بترشيح الاطار التنسيقي للسوداني لرئاسة الوزراء والتنافس السياسي على اللجان النيابية صحف الاثنين تتابع اجراءات الخارجية ازاء الاعتداءات التركية .. ومشكلة الجفاف وتلوث الانهار
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
الصحف تهتم بخطاب السيد مقتدى الصدر والتحركات السياسية لتهدئة الاوضاع وحل الازمة
2022/08/04 عدد المشاهدات : 54

 تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الخميس الرابع من آب ، باهتمام ، خطاب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والتحركات لاحتواء الازمة السياسية والتوصل لحل لها .

صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين اهتمت بخطاب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ، وابرزت في عناوين بارزة عبارات منه على صدر صفحتها الاولى .

وركزت الصحيفة على دعوة الصدر الى اجراء انتخابات مبكرة بعد حل البرلمان الحالي، وتأكيده انه لم ولن يرضى باراقة الدماء، و رفضه دعوات الحوار.

ونقلت عن السيد الصدر قوله :\" لا يوهمونكم بان الثورة صراع على السلطة. وان الدعاوى الكيدية عرقلت تشكيل حكومة الاغلبية\".

كما اشارت الى قول زعيم التيار الصدري انه :\" لافائدة ترتجى من الحوار ، وان الاصلاح لا يأتي الا بالتضحية، وانا على استعداد تام للشهادة من اجل الاصلاح\".

وتابع :\" ان الثورة بدأت صدرية وهم جزء من الشعب، وان الثورة لن تستثني الفاسدين من التيار الصدري\"، مبينا :\" ان اغلب الشعب قد سئم من الطبقة الحاكمة برمتها\".

واشارت / الزوراء / الى تباين آراء العراقيين بين الدعوات السياسية لحل البرلمان واعادة الانتخابات، واجراء تعديلات دستورية، لانهاء الازمة السياسية في البلاد، او تغيير نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي.

ويرى محللون، حسب الصحيفة ، ان اجراء انتخابات مبكرة هو الخيار الاقوى في حال عدم الوصول الى اتفاق يجمع الاطار مع التيار او يتنازل احدهما للآخر عن الحكومة.

اما صحيفة / الزمان / فقد اهتمت بتواصل التحركات لتهدئة التوترات وانهاء الازمة السياسية .

وقالت بهذا الخصوص :\" يقود رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ،وساطة التهدئة لتقريب وجهات النظر بين اطراف النزاع ،من اجل الوصول الى حلول منطقية ترضي كل الاطراف \".

واشارت بهذا الخصوص الى زيارة الكاظمي رئيس تحالف الفتح هادي العامري في مكتبه ،و مناقشة السبل الكفيلة بالخروج من الازمة ، واستعراض الجانبين مستجدات الوضع السياسي وسبل التوصل الى حلول منطقية ترضي كل الاطراف.

واضافت :\" ان العامري اعلن ، عقب اللقاء، تأييده ودعمه لدعوة الكاظمي للحوار.واكد انه (لا حل للازمة الحالية الا عبر تهدئة التشنجات ، وضبط النفس ، والجلوس لطاولة الحوار البناء الجاد).

واضاف العامري :\" نؤيد دعوة الكاظمي الى حوار وطني شامل بشأن الاحداث الاخيرة التي تشهدها البلاد، ونشد على ايدي كل الخيرين الساعين للوصول الى مخرج لهذه الازمة يرضي كل الاطراف\".

كما التقى الكاظمي ،رئيس الجمهورية برهم صالح . واكدا خلال لقاء جمعهما في قصر السلام ، اهمية ضمان الامن والاستقرار، والتزام التهدئة والركون الى حوار حريص ومسؤول يبحث الازمة ويضع خارطة طريق واضحة وحلولاً تحمي المصلحة الوطنية العليا وتُطمئن المواطنين وتُحقق مصالحهم وتطلعاتهم.

وتابعت / الزمان / :\" ان رئيس الجمهورية برهم صالح، بحث مع ممثلة الامين العام للامم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت التطورات السياسية في البلد، وسبل الخروج من الازمة الراهنة وضمان الامن والاستقرار في البلد، وتأمين الحوار والتلاقي بين الجميع لايجاد حلول ناجعة تحقق تطلعات المواطنين\".

كما اشارت الصحيفة الى لقاء رئيس مجلس القضاء الاعلى فائق زيدان ،مع السفيرة الامريكية لدى بغداد آلينا رومانوسكي ومناقشته معها،انجاز الاستحقاقات الدستورية في البلاد.

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين