جديد الموقع
صحف اليوم تهتم بانتقاد نواب ومسؤولي محافظة البصرة قرار تمويل خليجي 25 من حصة المحافظة من البترودولار وباعتصام ابناء التيار الصدري الصحف تهتم بخطاب السيد مقتدى الصدر والتحركات السياسية لتهدئة الاوضاع وحل الازمة صحف الاربعاء تولي اهتماما لوساطات التهدئة وتفويت إستغلال الظرف لأحداث فتنة بين ابناء الشعب..ولانسحاب اتباع التيار الصدري من مبنى البرلمان صحف اليوم تتابع تظاهرات التيار الصدري والاطار التنسيقي ودعوة الكاظمي لتشكيل لجنة مهمتها وضع خارطة طريق للحلّ الصحف تتابع السيناريوهات المحتملة للخروج من الازمة السياسية والدعوات والمبادرات لاحتواء التصعيد وتجنب العنف صحف الاحد تهتم بتظاهرات التيار الصدري ودخول المتظاهرين للبرلمان للمرة الثانية خلال ايام الصحف تتابع تداعيات اقتحام المتظاهرين المنطقة الخضراء وآخر تطورات ازمة اختيار مرشح رئاسة الجمهورية صحف الاربعاء تولي اهتماما لجلسة مجلس الامن بشان بحث الاعتداءات التركية ..ولقرارات مجلس الوزراء.. ولاخر التطورات السياسية صحف اليوم تهتم بترشيح الاطار التنسيقي للسوداني لرئاسة الوزراء والتنافس السياسي على اللجان النيابية صحف الاثنين تتابع اجراءات الخارجية ازاء الاعتداءات التركية .. ومشكلة الجفاف وتلوث الانهار
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الاحد تهتم بالجلسة الاولى التي سيعقدها مجلس النواب في دورته التشريعية الخامسة
2022/01/09 عدد المشاهدات : 633

بغداد/  اهتمت الصحف الصادرة اليوم الاحد بالجلسة الاولى التي سيعقدها مجلس النواب في دورته التشريعية الخامسة.

صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين ان مجلس النواب العراقي سيفتتح ، صباح اليوم الاحد، أولى جلساته الرسمية للدورة التشريعية الخامسة، حيث سيؤدي المرشحون الفائزون الجدد اليمين الدستورية في القاعة الرسمية الكبرى داخل المبنى البرلماني، بعد ان اعلنت الأمانة العامة لمجلس النواب اكتمال جميع الاجراءات الفنية والتحضيرات اللوجستية لعقد جلسة مجلس النواب الرسمية الأولى لدورته التشريعية الخامسة صباح اليوم
الاحد .
وسيتضمن جدول اعمال الجلسة الافتتاحية الرسمية الاولى ثماني فقرات أقرتها الدائرة البرلمانية، تبدأ اولا بالسلام الجمهوري، ثم تلاوة آي من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق، تعقبها كلمة الأمين العام لمجلس النواب ترحيبا بأعضاء مجلس النواب وقراءة أسماء الحضور.ثم يتولى رئيس السن الاكبر ادارة الجلسة يرافقها تلاوة آي من الذكر الكريم، ويدعو رئيس السن الاعضاء الفائزين بانتخابات مجلس النواب لأداء اليمين الدستورية، بعدها يلقي رئيس السن كلمة بمناسبة بداية الدورة الانتخابية الخامسة، ثم يعلن فتح باب الترشيح لمنصب رئيس مجلس النواب ونائبيه.

واوضحت الصحيفة ان، العاصمة بغداد شهدت سلسلة اجتماعات مشتركة لقيادات وزعامات الكتل السياسية قبل ساعات من انعقاد الجلسة الرسمية الاولى للبرلمان الجديد، حيث تسعى تلك الاطراف الى توافقات لإعلان تحالفاتها رسميا للاتفاق على تشكيل الكتلة الاكبر واختيار المرشحيـن لرئاستي مجلس النواب والجمهورية .حيث يخوض الوفد الكردي المشترك من الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني سلسلة اجتماعات مع قادة الكتل في بغداد، فيما التقى رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، وفدا مشتركا من تحالفي تقدم برئاسة محمد الحلبوسي وعزم برئاسة خميس الخنجر في مدينة اربيل .
واوضحت ان ذلك، ياتي وسط تداعيات انشقاق داخل تحالف العزم مع اعلان بعض الاعضاء عن ترشيح محمود المشهداني لمنصب رئيس مجلس النواب، حيث اعلن خالد العبيدي تنازله عن الترشح لصالح المشهداني، لكن اوساطا سياسية اخرى اكدت ان القوى الشيعية والكردية لن يكون لها فيتو على اي شخصية تتولى منصب رئاسة البرلمان؛ بشرط ان يتفق عليه رئيس تحالفي تقدم محمد الحلبوسي وعزم خميس الخنجر .بالمقابل، جدد زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، طرح رؤيته عن تشكيل حكومة الاغلبية تتكون من كتلته مع تحالفي تقدم وعزم والحزب الديمقراطي وكتلة تصميم، لكن الوفد الكردي تبرأ سريعا عن اي تحالف مع تلك الاطراف، مؤكدا انه يفضل اتفاق مكونات البيت الشيعي، كما نفت كتلتا تصميم وتحالف عزم انضمامهما الى التيار الصدري كما كتب الصدر في تغريدته الاخيرة.

الى ذلك، اكد الاطار التنسيقي ان تفاهم المكون السني فيما بينهم وكذلك تفاهم ممثلي المكون الكردي يفرض تفاهماً شيعيا، كما تعهد بالعمل بكل جهد من أجل انجاح هذه التفاهمات .واكد الاطار التنسيقي، عقب اجتماع مغلق مع قيادات الوفد الكردي المشترك، ضرورة التوصل الى تفاهمات مشتركة تسهم في معالجة الاشكاليات الراهنة والانتقال الى مرحلة تشكيل الحكومة، كما تم الاتفاق على احترام خصوصية المكونات الاجتماعية، وعدم الوقوف مع طرف على حساب طرف آخر.


صحيفة الزمان قالت ان المرشحين الفائزين بالانتخابات يؤدون اليوم الاحد ، اليمين الدستورية خلال جلسة البرلمان التي ستنعقد برئاسة محمود المشهداني ، ليتم بعدها انتخاب رئيس ونائبين جدد للمجلس.
وقالت الدائرة الاعلامية للمجلس ، ان (جدول اعمال الجلسة سيشمل السلام الجمهوري وتلاوة اي من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق اضافة الى كلمة الامين العام لمجلس النواب ترحيبا بالاعضاء الجدد ، حيث يتولى بعدها رئيس السن ادارة الجلسة ليدعو النواب الجدد الى اداء اليمين الدستوري، ويعلن بعد ذلك ، فتح باب الترشح لمنصب رئيس مجلس النواب ونائبيه). فيما بحث رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني، مع رئيسي تحالفي تقدم محمد الحلبوسي وعزم خميس الخنجر ،الملف السياسي وتشكيل الحكومة.

وقال بيان ان (البارزاني استقبل امس في مصيف صلاح الدين ، الحلبوسي والخنجر ، وجرى بحث العملية السياسية وعقد أول جلسة للبرلمان والمشاركة في تشكيل الحكومة)، مشيراً الى ان (البارزاني اعرب عن تمنياته ،مشاركة الجميع في الحكومة المقبلة)، .
وأكد البارزاني انه (من أولويات الوفد الكردي في بغداد هو، المشاركة بالحكومة القادمة على أساس الشراكة والتوازن والدستور ،ولدينا ورقة عمل ستكون جزءاً من ورقة عمل الحكومة القادمة ،وهي مطالب الاكراد في حكم هذا البلد بشكل كامل ، ولن نتدخل بقرارات أي طرف أو جهة).

ووصل الحلبوسي والخنجر ، صباح امس، إلى مطار أربيل، قبل يوم واحد من الموعد المحدد لعقد أولى جلسات مجلس النواب المنتخب ، وكان في استقبالهما نائب رئيس برلمان كردستان هيمن هورامي ومحافظ اربيل أوميد خوشناو.
من جانبه ، اكد مستشار رئيس الحزب مسعود حيدر في تغريدة على تويتر ان (العراق يحتاج في المرحلة المقبلة الى قائد ذو رؤية مستقبلية واضحة ، لبناء مؤسسات الدولة الفيدرالية بأحترامه للدستور كاملا ، وبناء الحكم على اسس التوازن في الحكومة والشراكة في صنع سياسات الدولة وقراراتها والتوافق السياسي في التشريعات ، لمعالجة الملفات السياسية والاقتصادية والامنية).

في وقت ، اكد رئيس التيار الصدري، مقتدى الصدر، انه لا مكان للطائفية ولا للعرقية بل حكومة أغلبية وطنية.

وفي تغريدة على تويتر قال الصدر، (لا مكان للطائفية ولا مكان للعرقية، بل حكومة وطنية يدافع الشيعي فيها عن حقوق الأقليات والسنة والاكراد)، مضيفاً (وسيدافع الكردي عن حقوق الأقليات والسنة والشيعة، وسيدافع السني عن حقوق الأقليات والشيعة والاكواد، فلا مكان للفساد ، وستكون الطوائف أجمع مناصرة للإصلاح)، مشددا على انه (لا مكان للميليشيات،فالكل سيدعم الجيش والشرطة والقوات الأمنية، وسيعلو القانون بقضاء عراقي نزيه، و سنقول نحن والشعب وكلا للتبعية ،قرارنا عراقي شيعي سني كردي تركماني مسيحي فيلي شبكي ايزيدي صابئي،فسيفساء عراقية وطنية لا شرقية ولا غربية).

وراى المحلل السياسي سمير عبيد ، ان الصدر حسم ملامح الحكومة المقبلة .

وكتب في تغريدة على تويتر ان (الصدر حسم وبوضوح اسماء المتحالفين ، فباتت ملامح حكومة الاغلبية الوطنية واضحة جدا)، .

واشار الى ان (معلومات الحنانة ، تؤكد وصول العدد لدى الصدر 181 مقعدا).

وكشف النائب الفائز عن تحالف عزم عبد الوهاب البيلاوي، عن مرشح التحالف لرئاسة البرلمان.
وقال البيلاوي في تصريح امس (حتى الان الامور بين التيار الصدري والاطار التنسيقي لا تزال ضبابية ومختلطة غير واضحة المعالم)، .
واضاف ان (عزم اجمع على تقديم المشهداني لمنصب رئيس البرلمان).

واستقبل رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ،الوفد الكردي المشترك برئاسة عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني عماد احمد .
وجرى خلال اللقاء (بحث اخر التطورات السياسية والامنية التي تشهدها البلاد ، واستعرض ملف الانتخابات والملابسات والاعتراضات التي رافقت سير العملية الانتخابية وملف تشكيل الحكومة المقبلة)، مؤكدين (ضرورة التوصل الى تفاهمات مشتركة تسهم في معالجة الاشكاليات الراهنة والانتقال الى مرحلة تشكيل الحكومة عبر تعاون جميع الأطراف والقوى الوطنية بعيدًا عن الاقصاء والتهميش).
كما التقى رئيس تحالف الفتح هادي العامري ،الوفد الكردي. وقال العامري ان (التنسيقي يؤمن بأن تمزيق الوضع الشيعي ليس في صالح احد، وأن تفاهم المكون السني في ما بينهم وكذلك المكون الكردي يفرض تفاهماً شيعياً).


صحيفة الصباح قالت ان الغموض والضبابية هما سيدا الموقف في جلسة البرلمان الأولى بدورته الخامسة التي ستعقد اليوم الأحد، فليس هناك وضوح في تشكيل \"الكتلة الأكبر\" التي ما زالت تراوح مكانها بين تصريحات الثنائي الشيعي \"الكتلة الصدرية\" و\"الإطار التنسيقي\"،.
واضافت انه و برغم حديث بعض الشخصيات عن \"مفاجآت\" بهذا الصدد، وتوقع مراقبون أن تقتصر الجلسة الأولى على الخطوات البروتوكولية بترديد النواب الـ(329) اليمين الدستورية، وأن تبقى جلسة اليوم مفتوحة لفسح المجال لمزيد من التوافق بين الكتل السياسية.

وقال المحلل السياسي عبد الرحمن الجبوري \": إن \"النتائج التي ستخرج بها جلسة اليوم غير معلومة لغاية الآن، لأنه لا توجد تفاهمات بين الكتل السياسية على رئاسة البرلمان ولا حتى على الكتلة الأكبر، بالرغم من أن المفاوضات جارية وكل شيء وارد في السياسة، فقد يكون هناك اتفاق في آخر
لحظة\".
من جهته، قال المحلل السياسي بسام القزويني: إنه \" لن يجري في الجلسة حسم اسم رئيس المجلس ونائبيه، ولكن سيجري الإعلان عن الترشح لهذه المناصب\"، مستدركاً \"يمكن أن نشهد (مفاجآت) بهذا الصدد أو بخصوص (الكتلة الأكبر)، ويبقى كل ذلك رهنا بتوافقات الكتل السياسية\" .
من جانبه قال المحلل السياسي عدنان السراج : إن \"هناك نوعا من الغموض في طريقة التحالفات، وسيكون هناك لقاء حاسم بين (الإطار) و(التيار) قبل دخول الجلسة، ويعتبر اللقاء خط الشروع في وضع النقاط الحقيقية لافتتاح الجلسة اليوم\"، كما لفت إلى أن \"هناك (خلافات حادة) بين القوى السنية في مسألة اختيار رئيس مجلس النواب\" .
إلى ذلك، قال الخبير القانوني الدكتور بشار الحطاب \": إن \"اختيار رئيس مجلس النواب ونائبيه في الجلسة الأولى يتم بالأغلبية المطلقة لعدد أعضاء المجلس، وهو ما يقتضي قبل الشروع في الانتخاب السري حصول اتفاق بين الكتل النيابية على أسماء المرشحين لرئاسة مجلس النواب\"،.
وأضاف، \"لقد اتجهت التجارب النيابية السابقة نحو قيام الرئيس المؤقت للمجلس بإبقاء الجلسة الأولى مفتوحة لعدة أيام لاستكمال التوافقات السياسية لحين حسم الأغلبية النيابية المطلقة بشأن الاتفاق على أسماء أعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب\"، .
وأكد أن \"المواعيد التي تناولها الدستور حتمية وليست تنظيمية\" .في غضون ذلك، أعلن الأمين العام لمجلس النواب، سيروان عبد الله سيريني، استكمال جميع الاستعدادات لانعقاد الجلسة الأولى للبرلمان اليوم الأحد، مبينا أن \"قاعة الجلسة بعد انعقادها ستخلو من الصحفيين أو موظفي المجلس وتقتصر على النواب\" ./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين