جديد الموقع
الصحف تتابع التعديل الوزاري المرتقب .. والاصلاحات السياسية استجابة لضغوط الشارع صحف الاحد تتابع القوانين المزمع اقرارها في جلسة الثلاثاء .. واحتمال تدويل الازمة العراقية اللامي : مطالب العراقيين ..حقة ومشروعة لكل شعب حي مؤيد اللامي : اطلعنا الجانب الاممي على المطالب والرؤى الشعبيـة للاصلاحات نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي : الاتحادات والنقابات ستتكاتف معا لدعم تنفيذ كافة مطالب المتظاهرين صحف الثلاثاء تهتم بامر استقدام عدد من السؤولين واستعداد البرلمان لاقرار حزم اصلاحية مهمة الصحف تتابع التوجه البرلماني لاستجواب الوزراء ومساعي الكتل النيابية لاحتواء الازمة صحف الاحد تهتم بالتظاهرات المطالبة بالاصلاح والقضاء على الفساد وحملة التبرع التي اقامتها نقابة الصحفيين للتبرع بالدم لجرحى المتظاهرين وا اللامي يتقدم مسيرة راجلة للصحفيين لمشاركة المتظاهرين في ساحة التحرير الصحف تتابع التحركات لاقالة الحكومة ودور نقابة الصحفيين العراقيين في انقاذ حياة الجرحى من المتظاهرين والقوات الامنية
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
الصحف تتابع تداعيات التدخل التركي في سوريا وردود الافعال عليه والمخاوف من آثاره ونتائجه
2019/10/13 عدد المشاهدات : 209

بغداد/  اهتمت الصحف الصادرة اليوم الاربعاء بتظاهرات امس احتجاجا على سوء الخدمات وتفشي الفساد والبطالة.

صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين نقلت عن خلية الاعلام الحكومي، قولها ان، متظاهرا توفي واصيب 200 اخرون بينهم 40 عنصرا من القوات الامنية اثر اعمال العنف التي رافقت الاحتجاجات في ساحة التحرير،.

وذكرت الخلية في بيان مشترك لوزارتي الداخلية والصحة في بيان: ان العاصمة بغداد وعددا من المحافظات شهدت انطلاق تظاهرات احتجاجية تطالب بتوفير الخدمات العامة وفرص العمل، اذ تعرب الخلية عن أسفها لما رافقت هذه الاحتجاجات من أعمال عنف، صدرت من مجموعة من مثيري الشغب لإسقاط المحتوى الحقيقي لتلك المطالب وتجريدها من السلمية التي خرجت لأجلها.

وتابعت: أننا في الوقت الذي نتضامن مع حرية التعبير التي كفلها الدستور، وانطلاقا من مبدأ المسؤولية الوطنية، ندعو المواطنين كافة الى التهدئة وضبط النفس، ونؤكد استمرار الأجهزة الأمنية في تأدية مهماتها حرصا منها على أمن وسلامة المتظاهرين.

وكشفت وزارة الصحة، بحسب البيان، عن استمرار ملاكاتها الطبية في تقديم العلاج الى الجرحى الذين استقبلتهم المؤسسات الصحية، حيث سجلت حالة وفاة واحدة، فيما بلغ عدد الجرحى (٢٠٠) مصاب بينهم (٤٠) مصاباً من منتسبي الأجهزة الأمنية، خرج عدد منهم بعد تلقيهم الإسعافات الأولية، مع استمرار الملاكات الطبية في تقديم الرعاية الصحية للمتبقي من الراقدين وعددهم (٥٠) .

في غضون ذلك، دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، ، الرئاسات الثلاث لفتح تحقيق “عادل” بما حدث بساحة التحرير.
وقال السيد الصدر في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” : إنه “على الرئاسات الثلاث فتح تحقيق عادل بما حدث في ساحة التحرير”.
من جانبه، دعا رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، مجلس النواب الى عقد جلسة طارئة، عازيا ذلك الى مناقشة ما رافق تظاهرات الامس من “خروقات”.

وقال الحكيم في بيان: إن استخدام العنف المفرط في تفريق المتظاهرين امر مستنكر وغير مقبول، وما حصل الامس من اجراءات لتفريق التظاهرات، ما ادى الى سقوط عدد من الضحايا في صفوف المتظاهرين والقوات الامنية بحاجة الى وقفة جادة ومراجعة عاجلة.

وطالب الحكيم، بعقد جلسة نيابية طارئة للوقوف على الاسباب والحيثيات والتداعيات وتطويق الفتنة وعدم جر الاوضاع الى ما لا يحمد عقباه تحاشيا للوقوع في المحذور، كما ندعو الاجهزة الامنية الى التعامل بحكمة وروية لاحتواء الموقف وتفويت الفرصة على المتصيدين.
ودعا الحكيم، المتظاهرين الى ان تتسم مظاهراتهم بالسلمية وعدم التعرض للأجهزة الامنية وعدم رفع الشعارات التي تتعارض مع الدستور والقانون.


من جانبها قالت صحيفة الصباح ان آلاف العراقيين تظاهروا أمس في بغداد وعدد من المحافظات، احتجاجا على سوء الخدمات وتفشي الفساد والبطالة، مطالبين بضرورة اجراء اصلاحات حكومية واسعة تشمل مختلف المجالات، .

ونقلت الصحيفة عن القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، تاكيده البدء \"فورا\" بإجراء تحقيق مهني من أجل الوقوف على الأسباب التي ادت لوقوع الحوادث، مبينا ان اولوياتنا كانت وستبقى مركزة على تحقيق تطلعات الشعب المشروعة وإلاستجابة لكل مطلب عادل لمواطنينا.

واشارت الى انه سبق تأكيدات رئيس الوزراء، باجراء \"تحقيق فوري\" لمعرفة اسباب وقوع الاحداث في تظاهرات الأمس، اتهام وجهته خلية الإعلام الحكومي، لمن وصفتهم بـ\"مثيري الشغب\" في احداث أعمال عنف بهدف إسقاط المحتوى الحقيقي للمطالب وتجريد التظاهرات من السلمية التي حرصت عليها.

من جانبه أكد رئيس الجمهورية، في تغريدة له عبر \"تويتر\" على ان \"التظاهر حق دستوري، وان القوات الأمنية مكلفة بحماية حقوق المواطنين\" مشددا على ضرورة \"ضبط النفس واحترام القانون\".
ودعا زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، الرئاسات الثلاث، الى فتح تحقيق عاجل للوقوف على تداعيات ما حدث أمس في ساحة التحرير، في حين طالب رئيس تيار الحكمة الوطني، السيد عمار الحكيم، بعقد جلسة طارئة لمجلس النواب لبحث احداث التظاهرات.
بدورها، وجهت رئاسة مجلس النواب لجنتي الأمن والدفاع وحقوق الإنسان النيابيتين بفتح تحقيق بالأحداث التي رافقت التظاهرات في ساحة التحرير.
وأكدت رئاسة مجلس النواب، خلال بيان على حرية التظاهر السلمي التي كفلها الدستور بحسب المادة 38، داعية القوات الأمنية إلى حفظ النظام العام مع ضبط النفس وعدم استخدام القوة المفرطة مع المتظاهرين.


صحيفة الزمان من جانبها قالت ان الاحتجاجات عمت بغداد وست محافظات امس ، .

ونقلت الصحيفة عن المفكر والناشط السياسي حسن العلوي قوله ان تظاهرات امس جاءت في وقتها بعد اشهر من الانتظار والسأم ، مؤكدا ان المتظاهرين توقعوا ان تبادر حكومة عادل عبد المهدي بأجراءات وتدابير جديدة لمعالجة تدهور الاوضاع وتفشي الفساد وتنفيذ برنامجها الذي تشكلت بموجبه.

وقال العلوي ان (السلطة منذ 15 سنة عجزت عن تحقيق اي وعد او انجاز اي مشروع في المجالات الاقتصادية والعمرانية والدستورية)، واضاف (اذا عدنا الى السنوات 15 الماضية من عمر العهد الملكي ، فاننا نقطف ثمار دخول العراق في عصبة الامم وبروزه قوة عربية تحولت الى قبلة للاحرار وبناء نظام دستوري قوي ممثلا في مجلسي النواب والاعيان .

الصحيفة قالت ان المتظاهرين نددوا بشعاراتهم بسياسة الحكومة وعدم توفير فرص عمل للعاطلين والخريجين . ونقلت عن بعض المتظاهرين قولهم ان (احتجاجاتنا جاءت نتيجة تراجع فرص العمل للشباب العاطلين والخريجين وبسبب استمرار المحاصصة السياسية التي ما زالت تنتهجها الكتل وتستولي على التعيينات اضافة الى استمرار الفساد في اغلب مؤسسات الدولة دون اتخاذ اجراء صارم بحق المفسدين )، .

واشاروا الى ان (العراق يمتلك الكثير من الموارد التي تكفي لتوفير عيش كريم لهؤلاء الشباب الذي يتطلعون لتحقيق ابسط احلامهم بعد انتهاء سنوات الدراسة ، وكان الاولى بالحكومة ان تحتضن الطاقات الشابة لانهم عماد الوطن وثروته الحقيقية بدل من ان تستخدم القوة ضدهم خوفا على زوال مصالها) على حد تعبيره. مؤكدين (الاستمرار بالاحتجاجات حتى تحقيق المطالب المشروعة التي كفلها الدستور والقانون) ، .

واكدوا انهم (ليسوا طلاب مناصب او جاه وما نتطلع اليه فرصة بسيطة تساعدنا على الاستمرار بالحياة)، مطالبين الحكومة بـ(اعادة حساباتها تجاه ابناء الشعب والعمل الجاد على تحقيق التطلعات وتوفير الخدمات الاساسية فضلا عن اتخاذ خطوات جادة في محاسبة الفاسدين والقضاء على المحاصصة التي اقصت الكثير من الخبرات ممن لا يمتلكون وساطات لتعيينهم في دوائر الدولة).

وحمل المتظاهرون شعارات كتب عليها (لا مسير الى كربلاء قبل رفع المظالم والبلاء ، ولن يدوم فسادهم ان كانوا يعلمون او لا يعلمون ، وشعارات وصور اخرى مؤيدة لقائد قوات جهاز مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ، اثر احالته الى الامرة في وزارة الدفاع بقرار من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي)./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين