جديد الموقع
الصحف تهتم بتطورات ملف المياه وخلفيات وآثار انسحاب الشركات النفطية من اقليم كردستان صحف الثلاثاء تتابع التطورات السياسية وازمة تشكيل الحكومة الصحف تهتم بنتائج زيارة الكاظمي للسعودية وايران وآخر التحركات السياسية لتشكيل الحكومة صحف الاحد تتابع الازمة السياسية وسبل الخروج منها الصحف تتابع التطورات بعد جلسة البرلمان الاستثنائية وتتحدث عن سعي لتشريع قانون جديد للانتخابات عضو مجلس النواب رئيس حزب الجماهير العراقية احمد عبد الله الجبوري يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويقدم التهاني لمناسبة عيد الصحافة العراقية الصحف تتابع جلسة البرلمان الاستثنائية ومواقف القوى السياسية من تشكيل الحكومة المقبلة صحف الاربعاء تتابع الاجتماعات المتواصلة للاطراف والقوى لتحريك الركود السياسي ..ولجلسة البرلمان المقرر انعقادها غدا الخميس صحف اليوم تهتم بالاعتداءات التركية المتكررة على الاراضي العراقية وتتابع الازمة السياسية الصحف تتابع التحركات السياسية بعد خروج النواب الصدريين من البرلمان رسميا وتتحدث عن موعد تشكيل الحكومة
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
الصحف تتابع ردود الافعال على اقرار قانون تجريم التطبيع .. ومبادرة الاطار التنسيقي الجديدة لحل الازمة السياسية
2022/05/28 عدد المشاهدات : 175

بغداد /  تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم السبت ، الثامن والعشرين من ايار ، تداعيات وردود الافعال على اقرار قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني .. ومبادرة الاطار التنسيقي الجديدة لحل الازمة السياسية ، وقضايا اخرى .

عن قانون تجريم التطبيع اشارت صحيفة / الزمان / الى ان مجلس النواب اقر القانون بالاجماع ، في جلسة حضرها المقاطعون من اعضاء كتلة الاطار التنسيقي.

واضافت ان 275 عضواً من اعضاء المجلس قد حضروا جلســــة اقرار القانون الذي قال عنه مراقبون انه ( يشكل رداً عراقياً مباشراً رافضاً لأي تقارب مع اسرائيل).

وتابعت الصحيفة :\" ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وجه رسالة الى النواب حثهم فيها على التصويت على القانون. فيما بارك رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي للشعب العراقي اقرار القانون . وشكر بعد التصويت النواب لحرصهم على اقراره \".

فيما اشارت / الزمان / الى قول الخبير القانوني حازم احمد فضالة :\" ان المادة 4 المعدلة من القانون ذكرت ، استثناء ما أسمته الزيارات الدينية المقترنة بموافقة مسبقة من وزارة الداخلية العراقية من التجريم، وعدم وقوعها تحت عنوان التطبيع وإقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني \".

واضاف فضالة :\" ان هذا باب قانوني لتقوية العلاقات مع إسرائيل، وهو يعادل بوزنه المواد الأخرى كلها ويضربها\"، مبينا انه :\" سيأتي إسرائيليون بعنوان يهود زائرين دينيين إلى العراق؛ والمنافذ العراقية الجوية والبرية تستقبلهم رسميًا وتتطور العلاقات بعنوان السياحة الدينية كما سيسافر عدد من العراقيين إلى إسرائيل (الكيان الصهيوني) بعنوان الزيارات الدينية الرسمية وتُفتح المطارات والطرق البرية بين العراق وفلسطين المحتلة\".

وتابع :\" ان المادة هذه غطاء قانوني لمشروع ما يسمى (بيت إبراهيم لحوار الأديان، اتفاقات إبراهام)، وهو طريق نحو محافظة ذي قار لمواصلة تدميرها، والمركز هو الزقورة\".

وانتهى فضالة الى توصية مؤداها انه (على النواب الطعن بهذه المادة في المحكمة الاتحادية العليا، فهي مخالفة لقانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 ومخالفة أصلًا لمواد قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني\".

صحيفة / الصباح / التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي ، تابعت المبادرة الجديدة التي يستعد الاطار التنسيقي لاطلاقها لحل الازمة السياسية وانهاء الانسداد السياسي .

ونقلت بهذا الشأن عن رئيس كتلة الفتح النيابية، عباس الزاملي قوله :\" ان الاجتماعات بين مكونات الاطار تأتي للضغط على التحالف الثلاثي لايجاد مخرج لأزمة الانسداد السياسي\".

واضاف :\" ان الاطار يستعد لاطلاق مبادرة جديدة يتبناها من أجل تقريب وجهات النظر، وهي مختلفة عن المبادرة السابقة التي أطلقها\"، مبينا :\" ان المتغيرات على الساحة السياسية وأزمة الانسداد السياسي والحاجة لتشريع الموازنة وقوانين أخرى بها جوانب مالية؛ جعلت من تشكيل الحكومة الجديدة حاجة ملحة لان ذلك كان الهدف من الانتخابات المبكرة، وتأخير تشكيلها ليس من صالح العراق والعملية السياسية، وهي قضايا تتطلب منا العمل الدؤوب على تقريب وجهات النظر والاسراع بتشكيل الحكومة\".

واشار الزاملي الى :\" ان كل الكتل السياسية اخذت الوقت الكافي بعد الانتخابات في التحالفات والنظر والدراسة والمشاورة، ولاسيما الكتل الفائزة، لذلك يتحتم علينا الاسراع بتنفيذ التحالفات واطلاق تشكيل الحكومة\".

واوضح :\" ان المبادرة الجديدة تتضمن انصهار الاطار التنسيقي والتيار الصدري في بوتقة واحدة، وستكون للتيار الصدري حصة الاسد فيها لانه كتلة كبيرة وفائزة في الانتخابات\"، مؤكداً :\" ان المبادرة الجديدة للاطار ستؤتي ثمارها بشكل واضح وستنهي الانسداد السياسي\"./ انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين