جديد الموقع
الصحف تتابع مساعي تأمين رواتب الموظفين وتتحدث عن ازمة اقتصادية كبيرة تهدد العراق الصحف تتابع مساعي تأمين رواتب الموظفين وتتحدث عن ازمة اقتصادية كبيرة تهدد العراق صحف الاربعاء تهتم بعزم هيئة النزاهة على ردع الفاسدين وتتابع موازنة العام المقبل صحف الثلاثاء تهتم بموازنة العام المقبل واجراءات الحكومة بشان الفاسدين صحف الاثنين تولي اهتماما لزيارة الكاظمي المرتقبة الى باريس ..وعزم الحكومة توقيع عقد تنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير مع شركة هانوا الكورية الصحف تتابع حملة مكافحة الفساد واعتقال المتورطين فيه .. ومقترحات التعديلات الدستورية إعلان لغرض انجاز قرارات العضوية للمتقدمين من خريجي كلية الإعلام وكذلك انجاز طبع هوياتهم ولإغراض تنظيمية ومهنية وإدارية.. تقرر إيقاف إجراءا نقيب الصحفيين: وزير الثقافة تبنى موضوع المكافآت التشجيعية صحف الاربعاء تهتم بالتغييرات التي اجراها الكاظمي في بعض المؤسسات وردود الافعال بشانها صحف الثلاثاء تهتم بتصويت مجلس الوزراء على الموازنة والتغييرات في عدد من المناصب المهة بالدولة
أخبار نقابة الصحفيين العراقيين
صحف الثلاثاء تهتم بزيارة الكاظمي للسعودية وايران والولايات المتحدة
2020/07/21 عدد المشاهدات : 291

بغداد/اهتمت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء الحادي والعشرين من تموز بزيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للسعودية وايران والولايات المتحدة.

صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين قالت ان العراق يسعى لان يلعب دورا وسيطا لتهدئة الاوضاع في المنطقة من خلال زيارات رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، المرتقبة الى كل من السعودية وايران والولايات المتحدة الاميركية،.
النائب عن تحالف سائرون، رياض المسعودي، قالت : ان الزيارات التي سيجريها رئيس الوزراء الى كل من السعودية وايران والولايات المتحدة هي امتداد لحوادث سياسية سابقة، حيث أجرى، رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي، وكذلك رئيس الوزراء الاسبق حيدر العبادي، زيارات الى تلك الدول من اجل بناء علاقات معها.

واضاف: ان الملف العراقي يرتبط ارتباطا مباشرا بأربع دول هي الولايات المتحدة وايران وتركيا والسعودية. لافتا الى: ان تلك الدول الاربع لا تمتلك علاقات ايجابية فيما بينها، أي ان العراق يقع في محيط دول توترة في علاقاتها السياسية والاقتصادية.
واشار الى: ان تلك الدول تحتاج الى بناء علاقات ايجابية مع العراق، خصوصا في الجانب الاقتصادي، لان حجم التبادل التجاري مع ايران وتركيا يقترب من 22 مليار دولار سنويا. مبينا: ان العراق يرغب بأن يمارس دورا محوريا، لكنه لا يستطيع وغير مؤهل سياسيا واقتصاديا وحتى امنيا.

واوضح: ان اهداف زيارات الكاظمي الى تلك الدول تأتي لتخفيف الضغط بالداخل، وكذلك لبناء علاقات متوازنة مع تلك الدول.
وبين: ان العراق لا يستطيع ان يلعب دورا وسيطا في المرحلة الراهنة لان قنوات الاتصال بين تلك الدول موجودة، وهذا ما اكده الرئيس الاميركي بأن بلاده لا تحتاج الى أي وسيط.
وتابع: ان الخلاف السعودي الايراني هو خلاف عميق وبملفات متعددة، منها الملف اليمني والملف السوري وملف التركي والعراقي. مشددا: على العراق ان ينطلق من بناء علاقات متوازنة مبنية على حسن الجوار والمصالح المشتركة والمواثيق الدولية، على ان لا تكون من طرف واحد.

ولفت الى: ان العراق حاليا غير مؤهل لعقد اتفاقيات استراتيجية، حيث انه ابرم مع الصين بروتوكولا وفشل به، وبالتالي العراق الآن يحاول ان يخفف من ضغط الداخل ببناء علاقات خارجية، لذلك لا يستطيع العراق ابرام اتفاقيات استراتيجية لان غالبية دول العالم لا تثق في الموقف السياسي العراقي، وهي تكتفي ببناء علاقات ثنائية مرحلية ترتبط بمستوى كفاءة وقوة الحكومة العراقية.

بدوره، اكد المحلل السياسي، عصام الفيلي، ان العراق يسعى للعب دور الوسيط بين ايران والسعودية لنزع فتيل الازمة بالمنطقة.

وقال الفيلي،”: ان ايران والسعودية لديهما الرغبة بمد جسر العلاقة فيما بينهما، لاسيما بعد مبادرة باكستان في اواخر العام الماضي، عندما سعت ورأت ان هناك رغبة من كلا الطرفين للحوار.
واضاف: ان العراق في موضعه الحالي وطبيعة مقبولية الكاظمي من قبل اكثر من طرف، بالاضافة الى الظروف التي يمر بها العالم سواء جائحة كورونا او الوضع الاقتصادي، يحتم على كل الاطراف ان يجلسوا على طاولة الحوار والتفاهم في هذا الاطار من اجل نزع فتيل ازمة في الوقت المنطقة كلها لا تتحمل المزيد من الاحتقانات والاتهامات، ومزيدا من الصراعات مع بقاء الاحتفاظ بخصوصية كل دولة سواء كان على الوضع الجيوسياسي او وضعها العام.

صحيفة الزمان من جانبها نقلت عن مصادر رسمية في‮ ‬بغداد والرياض اعلانها عن تأجيل زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي‮ ‬الى السعودية المقررة امس الاثنين بسبب مرض العاهل السعودي،‮ ‬فيما اكدت وسائل اعلام إيرانية ان زيارتي‮ ‬الكاظمي‮ ‬لايران والسعودية تأتيان في‮ ‬اطار محاولة للوساطة بين طهران والرياض‮.

‬وقال المكتب الاعلامي‮ ‬لرئيس مجلس الوزراء في‮ ‬بيان ان الكاظمي‮ ‬تلقى‮ (‬بتضامن وتفاعل اخوي‮ ‬نبأ تعرض خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الى وعكة صحية طارئة دخل على اثرها المستشفى لاجراء بعض الفحوصات‮)‬،‮ ‬مضيفا انه مع وجود موعد مسبق لزيارة الكاظمي‮ ‬الى السعودية‮ (‬تقرر تأجيل الزيارة الى اقرب موعد ممكن‮ ‬يتفق عليه الجانبان‮).‬

وبحسب البيان فقد اعرب الكاظمي‮ ‬في‮ ‬اتصال هاتفي‮ ‬مع ولي‮ ‬العهد محمد بن سلمان عن‮ (‬تمنياته الحارة لخادم الحرمين الشريفين بموفور الصحة والسلامة وللشعب السعودي‮ ‬الشقيق دوام الازدهار والسلام‮).‬

من جهته قال وزير الخارجية السعودي‮ ‬فيصل بن فرحان في‮ ‬بيان رسمي‮ ‬ان المملكة‮ (‬تقدر اختيار رئيس الوزراء العراقي‮ ‬زيارتها كأول دولة بعد توليه منصبه،‮ ‬واحتفاءً‮ ‬بهذه الزيارة البالغة الأهمية ورغبة في‮ ‬توفير كل سبل النجاح لها،‮ ‬آثرت قيادتنا الرشيدة،‮ ‬بالتنسيق مع أشقائنا في‮ ‬العراق،‮ ‬تأجيل الزيارة إلى ما بعد خروج خادم الحرمين الشريفين من المستشفى‮).‬

واعلن الديوان الملكي‮ ‬السعودي‮ ‬فجر امس الاثنين،‮ ‬دخول الملك سلمان بن عبد العزيز المستشفى لإجراء بعض الفحوصات جراء وجود التهاب في‮ ‬المرارة.
واكدت وسائل الاعلام الإيرانية امس على صفحاتها الأولى ان زيارة الكاظمي،‮ ‬المرتقبة إلى إيران هي‮ ‬محاولة للوساطة بين طهران والرياض‮. ‬

وقالت صحيفة‮ (‬ابتكار‮) ‬المقربة من التيار الإصلاحي‮ ‬أن زيارة وزير الخارجية الايراني‮ ‬محمد جواد ظريف إلى العراق اول امس هي‮ ‬لنقل رسالة طهران إلى الكاظمي‮ ‬الذي‮ ‬يعمل على التوسط بين السعودية وإيران لتحقيق تفاهم بينهما وتطبيع علاقاتهما‮. ‬
واوضحت أن الكاظمي بعد استشفاف رأي‮ ‬السعودية سيزور طهران الثلاثاء لإطلاع المسؤولين الإيرانيين عليه‮.
‬ ‬واختتمت في‮ ‬الرياض امس الاثنين،‮ ‬أعمال المجلس التنسيقي‮ ‬العراقي‮ ‬السعودي‮. ‬وجاء انطلاق الجولة الجديدة من المباحثات التي‮ ‬عقدت في‮ ‬الرياض امس قبيل موعد زيارة الكاظمي‮ ‬التي‮ ‬اضطر لتأجيلها‮.

‬وكان العراق والسعودية قد وقعا مجموعة اتفاقيات ومذكرات تفاهم مشترك ضمن المجلس التنسيقي‮ ‬بين البلدين في‮ ‬مجالات الطاقة والاستثمار والتعليم والرياضة ومجالات اخرى‮.

‬وشارك في‮ ‬الاجتماع عدد من الوزراء من بينهم وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬ضمن الوفد العراقي‮ ‬،‮ ‬بحسب بيان اشار الى ترؤأس وزير التجارة السعودي‮ ‬ماجد القصبي‮ ‬الجانب السعودي‮ ‬في‮ ‬مجلس التنسيق العراقي‮ ‬السعودي‮ ‬الذي‮ (‬يهدف إلى تعزيز التواصل بين الدولتين على المستوى الإستراتيجي‮ ‬والتعاون في‮ ‬مختلف المجالات وتنمية الشراكة بين القطاع الخاص في‮ ‬البلدين وفتح آفاق جديدة من التعاون في‮ ‬المجالات الاقتصادية والتنموية والأمنية والاستثمارية والسياحية والثقافية والإعلامية،‮ ‬وتعميق التعاون المشترك بين الجانبين في‮ ‬الشؤون‮ ‬الدولية والإقليمية المهمة،‮ ‬وحماية المصالح المشتركة‮).

صحيفة الصباح تناولت زيارة الكاظمي لقضاء الطارمية امس ونقلت عنه تاكيد ، رفضه للشائعات التي تحاول النيل من قواتنا البطلة، لافتاً إلى أن الاتهامات التي توجّه للحشد والجيش وبقية القوات الأمنية «باطلة» مطالبا الادعاء العام بفتح تحقيق مع من اتهم قواتنا البطلة بالباطل.


وذكر بيان لمكتب رئيس مجلس الوزراء الإعلامي، ، أن “الكاظمي أجرى، أمس الاثنين، زيارة تفقدية الى قضاء الطارمية، وعقد حال وصوله اجتماعاً مع القيادات الأمنية المكلفة بأمن القضاء.
وأشاد القائد العام للقوات المسلحة، بحسب البيان، بـ«الجهود الكبيرة التي تبذلها القوات الأمنية البطلة، وهي تتعقّب الخلايا الإرهابية النائمة.

وأكد الكاظمي أنه «سيقف بوجه كل من يحاول إحياء الطائفية مجدداً، كما سيتصدى بقوة لكل المخططات التي تسعى لإحداث فتنة، سواء في الطارمية أو في باقي مناطق العراق»، مؤكدا أن «أبناء الطارمية هم أبناؤنا، وتعمل قواتنا الأمنية البطلة جاهدة لحمايتهم وحماية ممتلكاتهم.»./انتهى

تعليقات المشاهدين
لا توجد تعليقات
إضافة تعليق
ملاحظة : لطفا التعليق يخضع لمراجعة الإدارة قبل النشر
الأسم
البريد الإلكتروني
المشاركة (700 متبقي)
أبواب الموقع
أن الصراع في العراق هو الأكثر فتكا بالصحفيين على مدار العقود الماضية، إذ شهد مصرع 500صحفي و عامل إعلامي في كل مناطق العراق...
ان الصحفيين اذ يجودون باقلامهم فهم انما يجودون بارواحهم في سبيل ايصال الحقيقة الى طالبيها..
إضغط هنا نموذج تجديد هوية النقابة الإلكتروني
المقر العام: بغداد - كرادة مريم
برمجة و تصميم معهد الكفيل | جميع حقوق النشر محفوظة لنقابة الصحفيين العراقيين